الشاعر : ابن نصار
الوزن : النصاري

صورة الشاعر
اسم الشاعر : ابن نصار
في الحملة الأولى لسيد الشهداء وخروج السجاد لنصرة أبيه الحسين عليهم السلام
من ضمن ملحمة النصاريات

الحملة الأولى لسيد الشهداء (النصاريات 8-13)


الحملة الأولى للحسين وخروج العليل لنصرته

ليش الموت الاحمر راغ واصفر
اثاري احسين بالميدان يفتر

حليف السيف والبيرغ وليفه
على راس احسين يا محلى رفيفه
اشچم حران مدرع بس رجيفه
تسمعه والحرب بالسيف مِحتر

من يگحم على الليث ابعرينه
يجر يسراه والسيف ابيمينه
من يرگه على امتونه او يهينه
يعيش او بين اذانه الموت يصفُر

دگ بالگاع رجله او غدت ظلمه
تموج او يجف بيها فوگ عزمه
امروّج ينفج الكِترين سمه
تچفّه الناس كلها منه الشر

أويلي من وگف دون الخواتين
ينادي من يجاهد دون الحسين
طلع زين العباد امن الصواوين
يگوم ابشيمته او بالمرض يعثر


السجاد يخرج لنصرة أبيه

اويلي على العليل الطلع مِسْفِر
عليل او مثل صلّ الرمل مُصْفَر

يصيح ابصوت تجري بيه كل عين
يعمه اسلاح اجاهد دون الحسين
يعمه عگب ابوي وجوهنا وين
وام چلثوم من بعده اتيسّر

اهنا يبني تگله دسدر اردود
ترى گلبي يعمه خزّن اچبود
اشوفك يبن اخوي او لوعتي تزود
او نار احسين بين احشاي تِسعر

صاح احسين يم چلثوم ودّيه
يخوي ابني شعب گلبي درديه
مهو روحي ابهذا السيف لفديه
او نور العين والفرگاه مگدر

يبويه انت الولي للناس بعدي
يبويه انت البيدك حكم جدي
يبويه ابشوفتك فتّيت چبدي
سدر وادموعه ابعينه تغرغَر

رده احسين للخيمه او عينه
تسح ادموعها او ينده اسكينه
يبوي ابن ابوچ الطفل وينه
أودعه، او عبرته ابصدره اتّكسر


اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن