صورة الشاعر
اسم الشاعر : ملا عطيه الجمري

الغارة على مخيم الحسين


هجوم العسكر على الخدور

شبّت النّيران فرّي للفضا يَمخَدّره
واتركي الخيمه ترى النّيران بيها امسعّره

للفضا فرّي يَمحجوبه وتركي هالخبا
ودركي أيتامچ تراهي امروّعه ومسلّبه
ذيچ مضروبه او طفلها اعْله التّرايب تسحبه
وهاي مسلوبه السّتر بين الأعادي امحيّره

خلّي الخيمه خذتها النّار يَعزيزة علي
ايعينچ الله اعْله الهضايم راح عزّچ الاولي
كل صناديدچ على التربان ما عندچ ولي
وبالهنادي جثّة حسين الشّهيد اموذّره

نادته او حنّت من الفجعه او مدامعها تسيل
وين يا ظالم أروح وعندي بالخيمه عليل
حجّة الله شلون اعوفه امْن المرض جسمه نحيل
بالفلا غصبٍ عليّه ايتام اخيّي امطشّره

هالحرم غصبٍ عليّه ابغير والي امشتته
مَگدر اترك هالولد ما دام هذي حالته
حسين وصّاني ابعليله وباليتامى ونسوته
اتحيّرت مَدْري شَسَوّي بالذي اعليّه جرى

مَدْري أطلع للحريم الضّايعه واترك علي
لوأظل ويّاه واترك هالحراير تنولي
لوأروح المعركه وانخى الضّياغم من هلي
لكن اشلون أنتخي بَجْساد صرعى اعْلَه الثّرى

هالحمل مَگدر أشيله وين طاعون الحرب
جابني ابعزّ وجلاله وعافني ابْولية غرب
ما يشوف ايتام أخوه اشْحَل عليها امْن الضّرب
بالشريعه اتوسّد اذراعه او تركني اميسّره

طايحه ابشدّه وغياث النّاس ابويه المرتضى
امحيّره ابهاللي يون وايتام طشّت بالفضا
ونصب عيني جثّة ابن امّي الشّهيد امرضّضه
بعد مثلي بالدّهر حرمه جرت متْمَرمره


حال العقيلة عند الهجوم والسلب

حموا ذاك الخدر حتّى اتصرّعوا فوگ الثّرا
وبعدهم راحت عزيزات الرّساله اميسّره

بذلوا ارواحٍ عزيزه وانفنوا دون الخيام
ويوم ظل الخدر خالي هجمت اعْليه اللئام
وانّهب ذاك الخدر واتيسّرت ذيچ لَيتام
ذيج مسلوبه وهاي عْلى التراب امعفّره

وزينب اتحن والمدامع فوگ وجنتها تسيل
اتصيح يَليوث الحريبه اعْلَه الخيَم هجمت الخيل
والمصيبه عگب ساعه اويه الغرب گوّه نشيل
وجثثكم تبگى طريحه اعْلَه التراب مجزّره

مَدري أمشي اويه اليتامى لو أظل ويّه لَجساد
ولو رحت مَدْري شَبَاري الحرم لو زين لعباد
ولوگعدت ابهالفيافي روسكم عنّي ابعاد
ريتني اتگضّت ايامي او لا شفت هاللي جرى

بالأمس يبرى الظّعينه بو الفضل ضنوة علي
گايد النّاگه ابْيمينه او بس يلاحظ محملي
ونور اخيّي حسين ياضي وكل مصيبه تنسلي
وهسّا حرمه ابْغير والي ابهالعيال امحيّره

موش بس ابهالسّفر صارت الفجعه بخوتي
اخْسَرت كل عزّي وجلالي واخْسَرت كل عزوتي
واليزيد الحزن لوعه وبيه تصعب بلوتي
شمتت العدوان بيّه وروس أهلي امشهّره


فزع زينب للسجاد بعد المصرع

دشّت الحورا على ذاك العليل اتْوَگضه
شافته امسجّى ولا عنده صديق ايمرّضه

لا فراش او لا وساده فجعها ابْكثر الونين
نوب يتگلّب على شماله ونوب اعله اليمين
صاحت اتوعّى يعزّ الحرم يَخْليفة حسين
وشوف حالة هاليتامى وهالخيم لمگوّضه

فتَح عينه وصاح يا عمّه ابويه حسين وين
ما يسكّت هاليتامى ذوّبوني امْن الحنين
گالت الله يعظّم اجرك طاح عن مهره طعين
بالرّمح راسه او جثْته بالعوادي امرضّضه

صاح وين الگمر لزهر بو الفضل راعي الزّود
ما نريد الماي خل يرجع ولا يملي الجود
گالت الجود امتلا وانگطعت اعليه الزّنود
مَلَك والينا الشّريعه وبالعطش وَسْفَه گضى

صاح گولي لَبِن عمّي جاسم ايلم هلَطفال
ما هو لازم هالعرس واحنا يَعمّه ابهَلحوال
گالت الجاسم ترك سكنه ورمّلها او شال
وبالثرى اتخضّب ابدمّه او مات محّد غمّضه

گال وين حزام ظهري وساعدي لَكبر علي
يگوم يدرك هاليتامى وهالحرم لا تنولي
گالت اسكت لا تسايل ما بگى عندي ولي
شيل راسك شوف عمّاتك حواسر بالفضا

رفع راسه او عاين النّسوان كلها امطشّره
وشاف روس اهله ابْعَوالي والجثث فوگ الثّرى
صاح تچي لي يَعمّه اشهالمصاب اللي جرى
يهجم العسكر علينا شلون ابو فاضل رضى

اشْهالحريم الفارّات اشْهاليتامى اللي تنوح
اشْهالكريم اللي على الخطّي يَمحزونه يلوح
وشهلَجساد السّليبه اموزّعه ابْكثر الجروح
للسّبا شدّي عصابه وسلّمي لامر القضا


 

اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن