الوزن : الفائزي
الموضوع : النبي الأكرم

صورة الشاعر
اسم الشاعر : ملا عطيه الجمري

العقيلة تخاطب جدها رسول الله


شكواها لجدّها النبي

وگفت على گبر النّبي زينب تنادي
دنهض وعاين حالة العتره يَهادي

جيتك يجدّي مْن اليسر بشكي لك الحال
عنّك طلعنا بهيمنه شبّان وابطال
ياحجّة الباري ورجعنا حرم وأطفال
طافوا بنا العدوان من وادي الوادي

جاروا علينا وعن جوارك شرّدونا
ولذنا ابّيت الله يجدّي وازعجونا
وبس ما نزلنا كربلا وبيها احصرونا
ودارت علينا جيوش بَرْماح وهنادي

التمّت علينا من نزلنا كربلا جموع
ولزموا شرايعها وعلينا الماي ممنوع
وهلكت يجدّي اطفالنا من العطش والجوع
وحسين رضّوا جثّته بدوس العوادي

وانذبحوا اخواني عطاشى بجنب لفرات
ونهبوا مخيّمنا وسلبوا الفاطميّات
وساعة الگشره من لفتنا الجيش غارات
چم ارمله فرّت يجدّي ابگلب صادي

حرگوا امخيّمنا وبناتك سلّبوها
اتدافعهم الحرمه يجدّي ويضربوها
يا رحمة الله وچم يتيمه اللّي اسْحگوها
وماتت وانا متْمَرمره وذايب افّادي

بتنا يجدّي بالفضا والطّنب محروگ
ننعى على اخوتنا ومنّا الدّمع مدفوگ
ومن صار يا جدّي الصّباح وجابوا النّوگ
هزّل ابغير مْهاد واللي اتسوگ اعادي

ومرّوا يجدّي المعركه وشفنا المطاعين
وچبدي تفتّت يوم عيني شافت حسين
عاري وعلى وجهه وبلا راس وبلا يدين
وبس ماوگعنا اعْلَه الجثث صاحوا الحوادي

تدري يجدّي اشصار من حادي الظّعن صاح
أهوت علينا سياطهم وكعوب لَرماح
وكلما يركبون العليل اعْلَه الجمل طاح
وشدّوا ابرجله سلسله وغلّوا الايادي


زينب تبث الخبر للنبيّ

اتعدّد مصايبها الوديعه وتهمل العين
اتصيح استمع شكواي يا خير النبيّين

صبح احدعش من كربلا ساگوا الظّعينه
بَيتام تتصارخ ومعلول ابونينه
واگبال وجهي راس أخيي شايلينه
كلما تحن طفله عليها ايدير بالعين

نگصد الكوفه بالسّرا والجو مسعور
سيرٍ حثيث وبالسَموم گلوبنا تفور
ولو طاح من عدنا يتيم ابذيچ لبرور
ننْخى عدونا والعدو گلبه فلا يلين

وابكل مرار وضيم للكوفه وصلنا
وبحالةٍ گشره ابجانبها نزلنا
ويلاه يجدّي يوم اهلها طلعت النا
تتصدّق اعْلَه ايتامنا مثل المساكين

أحچي بتفاصيل الهضم واسمع يَمُختار
احنا ملاذ الضّايعه واحنا حمى الجار
وتاليها تتصدّق علينا صبية النّار
وگالوا خوارج خارجه عن ملّة الدّين

وتالي من الكوفه يجدّي گصدوا الشّام
دربٍ طويل وبين اعادي وحرم وايتام
انتحلت يجدّي اجسادنا من ذيچ لَيّام
وبس ما وصَلْناها لگيناهم امعَيْدين

بزمورهم طلعوا تلگونا وطارات
واحنا وصلنا بالبواچي والتّلاوات
وراس الشّهيد اعْلَه السّنان ايرتّل آيات
جدّامنا ويلحظ ايتامه والنّساوين

والمجلس الميشوم بيه اهوال شفنا
أطفال وأرامل بالحبل خولي چتفنا
يا رحمة الله بلا ستر كلنا وگفنا
والخلگ تتفرّج علينا شمال ويمين


 

اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن